منتديات الأساتذة الجزائريين
أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..



منتديات الأساتذة الجزائريين

تجمع كوكبة من الأساتذة الجزائريين كل يساهم في قسمه الخاص ويفيد التلاميذ والطلبة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:58 pm



تجدون في هذا الموضوع دروس الوحدة الأولى من التاريخ
قد تجدون نفس الدرس مكرر بشرح آخر لعموم الفائدة
ندعوا الله أن يوفقنا و كل أبناء المسلمين لني شهادة البكالوريا


الوحدة الأولى : تطور العالم في ظل القطبية الثنائية ما بين 1945 م - 1989 م


الكفاءة القاعدية :

أمام وضعيات إشكالية تعكس ظاهرة تطور العالم في ظل القطبية الثنائية ما
بين 1945 م - 1989 م يكون المتعلم قادرا على : دراسة ظاهرة التطور باعتماد
السندات المختلفة .


الوضعية الأولى :بروز الصراع وتشكل العالم .


الاشكالية :
أدت الحروب العالمية الثانية إلى تغير موازين القوى الدولية . فما أثر ذلك على العلاقات الدولية ؟


مقـــــــــــدمة :



أدت
الحرب العالمية ii التي جرت من بداية سبتمبر 1939محتى منتصف أوت 1945مإلى
تغير موازين القوى الدولية بنقلها الزعامة الدولية من فرنسا وبريطانيا إلى
الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي , ونظرا للتباين الفكري
والمذهبي بينهما فقد عرف العالم صراعا جديدا أطلق عليه اسم الحرب الباردة .


مفهوم الحرب الباردة :
هي مصطلح سياسي يتمثل في ذلك الصراع المذهبي الفكري الذي اشتد ما بين
1945م -1989مبين الكتلتين الإشتراكية بقيادة الاتحاد السوفياتي والرأسمالية
والرأسمالية بقيادة الولايات المتحدة الأميريكية , والذي تم خلاله استخدام
كل الوسائل عدى المواجهة العسكرية المباشرة بين زعيمي الكتلتين .


انقسام الشمال إلى كتلتين : انقسم عالم الشمال المتقدم إلى كتلتين متصارعتين بسبب عدة أسباب منها :


1- التنافر المذهبي بين الرأسمالية والاشتراكية .


2- انفراد الولايات المتحدة الأميريكية والاتحاد السوفياتي بالزعامة الدولية .


3- خروج الولايات المتحدة الأميريكية من عزلتها السياسية وتبينها فكرة الدفاع عن مذهبها الرأسمالي .


4- انتشار المبادئ الشيوعية خارج النطاق الجغرافي السوفياتي أثناء الحرب العالمية ii خاصة في شرق أوروبا وجنوب شرق آسيا .


5- وجود القيادات المتطرفة التي لا تؤمن بالتعايش بين المذهبين ( هاري ترومان الرأسمالي و ستالين السوفياتي ) .


6- إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على استخدام سلاح الذرة الفتاك ضد اليابان في نهاية الحرب العالمية ii


7- إستمرار النظام الطبقي في العالم الرأسمالي .


طبيعة العلاقات بين الكتلتين ( صراع لملء الفراغ ) :



في
ظل التنافر المذهبي بين الاشتراكية والرأسمالية , ظهر صراع قوي بين
الكتلتين الشرقية والغربية , حاولت كل منهما سد الفراغ الناجم في القيادة
الدولية بعد تراجع مكانة فرنسا وبريطانيا من جهة وكــذا سد الفراغ في
المناطق المستقلة عن الاستعمار التقليدي وذلك بنشر كل كتلة مذهبها بعدة
وسائل وطرق منها :


1- الانقلابات العسكرية والحروب الإقليمية .


2- الدعاية الإعلامية المغرضة .


3- الإحصائيات الاقتصادية والعسكرية المبالغ فيهما بهدف طمأنة وتخويف العدو .


4- الجوسسة والجوسسة المضادة .


5- نشر المشاريع الاقتصادية , مثل : - مبدأ ترومان في مارس 1947م


- مشروع مارشال في جوان 1947 م


6- نشر القواعد العسكرية وتكوين الأحلام العسكرية مثل : الحلف الأطلسي أفريل 1949مو حلف وارسون في ماي 1955م .


7- التسابق نحو امتلاك أسلحة الدمار الشامل وتطويرها .


الاستراتيجية الخاصة بكل كتلة :


تبنت
كل كتلة في إطار صراعها مع الأخرى استراتيجية خاصة , غير أنه تم تركيز كل
منهما على الجانب الاقتصادي , فطرحت الكتلة الغربية مشروع مارشال والكتلة
الشرقية مشروع منظمة الكومكون .


1- مشروع مارشال جوان 1947م :

وهو عبارة عن مساعدة مالية قيمتها حوالي 13 مليار دولار , سمي باسم صاحبه
جورج مارشال وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية , وجه إلى الدول
الأروبية وفق شروط منها : تثبيت سعر العملة والعمل على زيادة الانتاج
الصناعي والزراعي , والعمل على التكتل .


وجاء من أجل تحقيق عدة أهداف منها :


أ- الظاهرة
: وهي :


- انعاش أوروبا اقتصاديا .


- مساعدة أوروبا على التخلص من الآثار السلبية للحرب العالمية ii .


- إعادة بناء الاقتصاد الأوروبي جراء الحرب العالمية ii .


ب- الباطنة : وهي


- مقاومة المد الشيوعي في أوروبا .


- المحافظة على المبدا الرأسمالي في أوروبا .


- ربط الاقتصاد الأروبي باقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية .


- فرض الهيمنة الأمريكية على أوروبا .


2- منظمة الكومكون :
أنشأها السوفيات سنة 1949م , وهي منظمة للتعاون والتبادل الاقتصادي بين
دول المعسكر الشيوعي , هدفها تنمية دول المعسكر اقتصاديا من خلال :


- تنشيط التبادل التجاري الثنائي بين دول المعسكر .


- إقامة سوق حرة للتبادل التجاري بين دول المعسكر .


3- تدعيم حركات التحرر :
عمل السوفيات على استغلال نقمة شعوب المستعمرات على الدول الاستعمارية
الرأسمالية , فقاموا بمساعدة حركات التحرر في المستعمرات ماديا ومعنويا من
اجل إضعاف الدول الرأسمالية الاستعمارية من جهة , وأملا في كسب تلك الشعوب
بعد استقلالها في صف المذهب الشيوعي من جهة أخرى .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:58 pm

وهذا لتفصيل أكثر
الوضعية الأولى : بروز الصراع و تشكل العـــالم
الإشكــالية : عرف العالم بعد نهاية الحرب العالمية 2 تحولات جذرية في العلاقات الدولية ،فظهرت قوى جديدة وعلاقات بأسس جديدة
1-معايير تشكل العالم:
* تاريخيا:
-استمرارية الصراع الدولي بين الشرق و الغرب على المجال الحيوي.
- نجاح الحركات التحررية وبروز العالم الثالث.
-بروز هيئة الأمم المتحدة كأداة لتنظيم العلاقات الدولية .
* اقتصاديا:
-إتفاقية بروتون وودز 1944 وبروز النظام المالي الدولي الجديد.
- بروز سياسة التكتلات الاقتصادية( م إ أ – الكومكون ...).
- اشتداد التنافس في الأسواق التجارية .
* اجتماعيا:
- محاولة ترسيخ نظام يقوم على أساس ( العدالة-المساواة- الديمقراطية).
- ترسيخ قيم تفوق الرجل الغربي.
- التستر وراء منظمات إنسانية لتحقيق أهداف مصلحية خاصة.
-
علميا و تكنولوجيا اكتساب التكنولوجيا بسبب التنافس و التسابق بين
المعسكرين كما أنها تؤشر للقوة ( التكنولوجيا الذرية و النووية – غزو
الفضاء –وسائل الاتصال –المعلوماتية)
2- طبيعة العلاقات بين المعسكرين :
- عداء و توتر و صراع في إطار الحرب الباردة
-التنافس حول مناطق النفوذ -التدخلات العسكرية
– خلق أزمات اقتصادية.
-تطبيق سياسة ملء الفراغ و الاحتواء
الاستراتيجيات الخاصة بكل كتلة:
1- المعسكر الشرقي
آ- سياسيا :
- مبدأ جدانوف
- مكتب الكومنفورم 1947
ب – اقتصاديا :
-مجموعة الكومكون 1949
- تقديم المساعدات ( القمح لأوربا الشرقية – شراء السكر دون الحاجة له من كوبا )
ج- عسكريا :
- حلف وارسو 1955
- التدخلات العسكرية ( أفغانستان )
- الدعم العسكري ( كوريا الشمالية و الصين - القواعد العسكرية و التسابق نحو التسلح
2- المعسكر الغربي ( الرأسمالي )
أ- سياسيا :
-
مبدأ ترومان أعلنه الرئيس الأمريكي هاري ترومان في مارس 1947 م للدفاع عن
اليونان وتركيا وشرق البحر الأبيض المتوسط في وجه الأطماع السوفيتية (
سياسة الاحتواء ) .
ب- اقتصاديا :
-
مشروع مارشال 1947 و هو المشروع الاقتصادي لإعادة تعمير أوروبا بعد انتهاء
الحرب العالمية الثانية الذي وضعه الجنرال جورج مارشال رئيس هيئة أركان
الجيش الاميركي
– مشروع إيزنهاور 1957 الذي تقدم بموجبه بلاده مساعدات
عسكرية واقتصادية لدول الشرق الأوسط لرفع قدرتها على مواحهة الشيوعية و
يدخل في إطار سياسة ملء الفراغ الاستعماري
– المساعدات الاقتصادية للدول التي تعاني الأزمات .
ج - عسكريــا :
- حلف الناتو ( شمال الأطلسي ) 1949
– حلف جنوب شرق آسيا 1954
– حلف بغداد 1955
- القواعد العسكرية
– التسابق نحو التسلح ......
الأستراتيجيات الأخرى ( مشتركة ) :
-تدعيم حركات التحرر
– قلب أنظمة الحكم
– الحصار الاقتصادي كوسيلة ضغط على الشعوب الصعيفة ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أقدم لكم الوضعية الثانية من الوحدة الأولى
الوضعية2 : الأزمات الدولية في ظل الصراع بين الشرق و الغرب
الإشكــالية : خلال فترة الحرب الباردة شهدت العديد من مناطق العالم أزمات خطيرة كادت أن تعيد شبح العرب العالمية مرة أخرى
خارطة الأزمات الدولية:

أزمة برلين الأولى 1948-1949 م تتمثل في محاولة الإتحاد س فرض السيطرة على
برلين ومن جهة أخرى محاولة الغرب التصرف دون استشارة ممثل الإتحاد س مما
دفع الأخير إلى فرض حصار على برلين
• أزمة برلين الثانية 1961 التي انتهت ببناء جدار برلين 1961

أزمة كوريا 1950-1953 بسبب تدعيم الروس عسكريا لكوريا الشمالية و تدخل الو
،م،أ تحت غطاء الأمم المتحدة ووقعت الحرب التي انتهت بتقسيم كوريا إلى
قسمين تفصلهما دائرة عرض 38 درجة شمالا
• أزمة السويس 1956 التي سببها العدوان الثلاثي على مصر و تدخل الإتحاد س
• أزمة كوبا 1960-1962 ( أزمة الصواريخ) كادت أن تحدث المواجهة المباشرة و انتهت بترسيخ النظام الشيوعي بها
طبيعة الصراع وانعكاساته :
الانعكـــاسات :
آ- على المعسكرين :
- اشتداد التوتر بين المعسكرين
- توازن قوى الرعب ( تخوف كل معسكر من مواجهة الآخر)
- فشل سياسة الاحتواء (نشاط الحركات التحررية )
- الاستفادة من التطور العلمي و التكنولوجي
- الخسائر المادية و البشرية ( بفعل الجوسسة ...الدعاية )
- ظهور المعارضة داخل المعسكرين
ب- على دول العالم :
- التقارب الافرواسيوي و ظهور حركة عدم الانحياز 1961
- انقسام العديد من الشعوب مثل كوريا – الفيتنام – ألمانيا .
- دعم الإتحاد السوفيتي المباشر للحركات التحررية
- ظهور الانفراج الدولي ( سياسة التعايش السلمي )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:59 pm

الوضعية الثانية : مساعي الانفراج الدولي
الاشكالية : إن
اشتداد الصراع بين الشرق والغرب بات ينذر بقيام حرب كونية مدمرة مما فرض
على الطرفين اعتماد سياسة معتدلة هي التعايش السلمي , حدد مفهومه ودوافعه
ومظاهره .
تمهيـــــــــد : في ظل اشتداد
التنافس بين الكتلتين الشرقية والغربية على الريادة العالمية ومناطق النفوذ
, واشتداد أزمات هذا التنافس خاصة أزمتي كوريا وكوبا , أدى إلى زيادة
احتمال قيام حرب كونية مدمرة بعد تحكم الطرفين في أسلحة الدمار الشامل ,
هذا ما فرض عليهما اللجوء إلى اعتماد سياسة أكثر مرونة واعتدالا عرفت
بسياسة التعايش السلمي.
مفهوم التعايش السلمي :
هو مصطلح سياسي نعني به نبذ ( إبعاد ) الحرب كوسيلة لتسوية الخلافات
الدولية وحلها بالطرق السلمية ( الحوار والمفاوضات ) مع الإقرار والقبول
بأن الحوار والمفاوضات وتبادل المنافع وتعدد الأفكار والمذاهب أسس ثابتة في
العلاقات الدولية.
مفهوم الانفراج الدولي : وهي
الفترة التاريخية التي عرفها العالم بعد تسوية أزمة كوبا ( أكتوبر 1962م )
تخلص خلالها من الشدة والضيق اللذان وصلا إليهما بفعل اشتداد أزمات الحرب
الباردة خاصة كوبا وكوريا .
دوافع التعايش السلمي : هناك عدة دوافع فرضت على المعسكرين ضرورة اعتماد سياسة التعايش السلمي وهي :
1- توازن الرعب النووي أي امتلاك الطرفين أسلحة الدمار الشامل .
2- تأكد كل طرف من استحالة القضاء على خصمه بالقوة .
3- الخسائر المادية والبشرية التي لحقت بالطرفين خلال أزمات الحرب الباردة خاصة أزمة كوريا .
4- ضغط الرأي العام الدولي الرافض لسياسة الحرب الباردة خاصة كتلة عدم الانحياز .
5- حدوث تفكك داخل الكتلتين .
6- التخلص من القيادات المتطرفة بنهاية حكم ترومان عام 1952م ووفات ستالين في مارس 1953م .
7- تخلي السوفيات عن النظرية الصفرية ( التي تعني ربح كل شيء أو خسارة كل شيء ).
مظاهر التعايش السلمي : هناك عدة مظاهر جسدت قبول الطرفين واعتمادهم السياسة منها :
1- توقيع الهدنة الكورية في جويلية 1953م .
2- عقد لقاء جونيف في جوان 1955م بين أيزنهاور و خورتشوف والذي تم فيه الاتفاق على الحد من شدة التوتر بين الطرفين .
3- حل السوفيات لمكتب إعلام شيوعي عام 1956م .
4- تبادل الزيارات بين قادة المعسكرين .
5- مد جسور التعاون الثقافي والتجاري بين المعسكرين .
6- مد الخط الأحمر الهاتفي المباشر عام 1963 م بين موسكو وواشنطن لتسهيل الإتصالات بين زعيمي المعسكرين .
7- حدوث التعاون الفعال بين العملاقين في مجال غزو الفضاء(إلتحام مركبتيهما الفضائيتين في اوت 1975م )
8- التوقيع على عدة اتفاقيات لمنع انتشار الأسلحة النووية منها : سالت (1) عام 1972م
سالت (2) عام 1979م
الظروف الدولية ( حركة عدم الانحياز ) :
1-
مفهومها : وهي كتلة دولية أو منظمة , ظهرت في سبتمبر1961م ببلغراد
اليوغوزلافية , تكونت من عدة دول مستقلة حديثا في أمريكا اللاتينية
وإفريقيا وآسيا والتي تبنت الحياد الإجابي إزاء صراع الحرب الباردة بين
المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي .
2- مبادئها : ارتكز نشاط حركة عدم الانحياز على المبادئ التالية :
- تبني سياسة التعايش السلمي
- احترام المواثيق الدولية والمعاهدات الدولية
- احترام سيادة الدول واستقلالها واستقرارها
- احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها
- عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول
- رفض سياسة استخدام القوة لحل النزاعات الدولية
- التنديد ( الاستنكار والرفض ) بسياسة التسلح وتكوين الأحلاف العسكرية .
- التنديد بسياسة التمييز العنصري المبنية على تسليط جنس على آخر أو تفضيل شعب على آخر .
3- أهدافها : ظهرت الحركة من أجل تحقيق عدة أهداف منها :
- تنمية سياسة التعايش السلمي ونشرها في العالم
- تنمية العلاقات الدولية الودية بين دول العالم .
- مقاومة الاستدمار ومناصرة حركات التحرر
- تدعيم الحلول السلمية للمشاكل الدولية ومقاومة مبدأ استخدام القوة في حلها .
4- تطور اهتماماتها منذ مؤتمر الجزائر سبتمبر 1973م :
عرفت
الحركة تطورا كبيرا في اهتماماتها منذ مؤتمرها الرابع في الجزائر , من
خلال إضافتها اهتمامات اقتصادية إلى جانب اهتمماتها السياسية السابقة , حيث
طالبت بضرورة تحقيق الاستقلال الاقتصادي لدولها من خلال :
- تمسكها بحق الشعوب في الاشراف على مواردها الطبيعية بنفسها .
- مطالبتها بتعديل النظام الاقتصادي العالمي وجعله يتماشى مع طموحات كل الشعوب .
- تأكيدها على ضرورة تحقيق توازن بين أسعار المواد الأولية وأسعار المواد المصنعة .
- دعوتها لتفعيل التعاون الاقتصادي بين دولها
- مطالبتها بضرورة حصول دول الجنوب على التكنولوجيا الحديثة من دول الشمال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 3:01 pm

الوضعية الثالثة : مـساعي الإنفراج الدولي
الإشكالية :مرّ
العالم في ظل صراع الحرب الباردة بأزمات حادة كادت تودي به إلى حرب عالمية أخرى ،
الأمر الذي أجبر المعسكرين على الجنوح إلى التعقل و تبني السلم والتفاهم محل

الصراع ، وبالمقابل كان لابد للعالم الثالث من موقف تجاه هذه المستجدات في
العلاقات الدولية.


التعليمات :

1/ إن حدة
الأزمات الدولية أجبرت المعسكرين على سلوك سياسة جديدة في
علاقاتهما ، ابحث في الصيغة الجديدة لهذه العلاقات مستندا إلى الوثائق ص 41 .


2/
استخرج
عوامل جنوح المعسكرين إلى سياسة التفاهم والسلم من خلال ص 36 .

3/ في ظل
هذه الأجواء الإيجابية بين المعسكرين ، بدأ العالم الثالث في التوجه نحو التضامن
لحماية مصالحه ، بين تأثير صراع الحرب الباردة على العالم
الثالث مستندا إلى ص 81 .



4/
اتخذ
العالم الثالث موقفا موحدا تجاه الوضع الدولي القائم ، أبرز هذا الموقف من خلال ص 80 – 81 .

5/ يُطلق على مؤتمر الحركة الرابع في الجزائر بأنه "
باندونغ الجزائر " ، فسّر ذلك .



6/
وضح وضع
الحركة في ظل القطبية الأحادية
، مستندا إلى مُجمل منتوج الوضعية .

نشاط منزلي :





- قارن بين مفهومي الانفراج الدولي والتعايش السلمي
- حدد مظاهر التعايش السلمي
-استعرض الظروف
الدولية التي تشكلت في خضمها حركة عدم الانحياز


المنتوج :
1/ الصيغة الجديدة للعلاقات
الدولية :
-
الصيغة الجديدة هي التعايش
السلمي
.
-
أول من تبنى هذه الصيغة هو زعيم
إ س " خروتشوف ".
-
1970
عرفت هيئة الأمم المتحدة التعايش السلمي على أنه " إمكانية و حتمية التعايش
سلميا بين الدول ذات الأنظمة السياسية و الاجتماعية المتناقضة ".
-
إذن التعايش السلمي هو سياسة
جديدة
في العلاقات الدولية تُؤمن بالتعاون و التفاهم بين المعسكرين المتصارعين لحل
المشاكل الدولية سلميا
عن طريق الحوار

بدل الصراع و المواجهة .
-
يقوم التعايش السلمي على
المبادئ التالية :









. احترام سيادة الدول
. حل المشاكل الدولية بالطرق السلمية
. تخفيض التسلح
. احترام حقوق الانسان
.
التعاون الاقتصادي و العلمي بين المعسكرين ( مثلا مجال غزو الفضاء )




2/ عوامل جنوح
المعسكرين إلى سياسة التفاهم والسلم :



- نمو القوة التدميرية لدى
المعسكرين ( توازن الرعب النووي
)
- التخوف من تحول الحرب الباردة
إلى حرب ساخنة

- قوة
الإنفاق العسكري أثر على التنمية الاجتماعية و الاقتصادية

- فشل وم أ
في احتواء وتطويق الاتحاد السوفيتي

- ظهور خلافات داخل كل معسكر (
الخلاف الصيني السوفيتي – الخلاف الفرنسي الأمريكي )

- دور
المجموعة الآفروآسيوية في التقريب بين المعسكرين

- حاجة إ س للتقنية الجديدة من
الغرب الرأسمالي
- تعاون المعسكرين في المجالات
العلمية و خصوصا في مجال غزو الفضاء


3/ تأثير صراع الحرب
الباردة على العالم الثالث:

- تحول
العالم إلى ساحة صراع بين المعسكرين

- تضرر
العالم الثالث من آثار الأزمات الناشئة بين المعسكرين ( تمزق الوحدة السياسية لعدة
دول)

- اهتمام
دول العالم الثالث بالتسلح أثر في مجالات
التنمية



- تأثيرات سياسة ملأ الفراغ
الأمريكية




- تراكم الديون الخارجية على دول
العالم الثالث


4/ موقف العالم
الثالث من الوضع الدولي القائم
: ( حركة عدم الانحياز
)



- 1954
اجتماع خمس دول حديثة الاستقلال من أسيا في " كولومبو عاصمة سري لانكا " ( الهند – باكستان -
سري لا نكا - اندونيسيا - ماينمار )

- خلال هذا الاجتماع
استخدم "نهرو " رئيس وزراء الهند مصطلح " عدم الانحياز
"
- 24 أفريل 1955 مؤتمر باندونغ في اندونيسيا ، حضرته 29 دولة ( باندونغ مدينة اندونيسية )
- أبرز
الشخصيات الحاضرة في المؤتمر : "أحمد سوكارنو رئيس اندونيسيا " – "
نهرو رئيس وزراء ا
لهند " – جمال عبد الناصر رئيس مصر
"

- ظهور المجموعة الآفروآسيوية ( هو تجمع وتضامن الدول المستقلة حديثا من افريقيا و آسيا
)
- ناقش المؤتمر ما يلي:















- إقامة توازن في
العلاقات الدولية
- السعي للتخفيف من حدة
الحرب الباردة
- إيجاد مكان
للعالم الثالث في العلاقات الدولية
- الدعوة إلى
ضرورة التعايش السلمي
- التنديد بالاستعمار
و الامبريالية
- مساعدة شعوب
العالم الثالث الأخرى على الاستقلال




- 1968
لقاء بريوني (جزيرة يوغسلافية) جمع : نهرو – عبد الناصر – تيتو رئيس يوغسلافيا
وفيه تبنى الزعماء فكرة " الحياد الإيجابي "
- معنى الحياد : عدم
الارتباط والميل لأي معسكر من المعسكرين
المتصارعين و هو نوعان :


- حياد إيجابي : عدم الارتباط
بأي معسكر لكن مع
التفاعل مع القضايا الدولية



- حياد
سلبي : عدم الارتباط بأي معسكر دون التفاعل مع القضايا الدولية


- سبتمبر
1961 مؤتمر بلغراد ( يوغسلافيا ) يتم تأسيس الحركة
- إذن : هي
تجمع سياسي لدول العالم الثالث ظهر للدفاع عن مصالحها في ظل صراع الكبار


5/ مؤتمر الحركة الرابع
في الجزائر :


- قبل مؤتمر الجزائر ( مؤتمرات
بلغراد61 -القاهرة 64 -لوزاكا في زامبيا 70 ) ركزت الحركة على القضايا السياسية بحكم
الوضع الدولي السائد آنذاك و هي






- العمل على
تخفيف حدة صراع الحرب الباردة



- دعم حركات
التحرر
- دعم فكرة
التعايش السلمي


- مؤتمر
الجزائر 1973 منعرج في مسار الحركة بسبب بداية اهتمامها بالقضايا الاقتصادية ، لماذا ؟













- استقلال
معظم دول العالم الثالث
- بروز
الفوارق بين شمال متقدم و جنوب متخل



- حاجة دول العالم
الثالث لاسترجاع ثرواتها لتحقيق التنمية
- عدم عدالة
النظام الاقتصادي العالمي



- تراكم
الديون على دول العالم الثالث
- أفريل
1974 عقدت هيئة الأمم المتحدة دورة استثنائية بطلب من الجزائر
- خطب
الرئيس الراحل " هواري بومدين " في الدورة مُطالبا بـ :









- إقامة
نظام اقتصادي دولي جديد عادل



- تخفيف ديون العالم
الثالث



- إعادة النظر في عمل
المؤسسات الاقتصادية الدولية




-
البدء في حوار شمال – جنوب لدراسة هذه
الملفات


6/ وضع الحركة في ظل القطبية
الأحادية
:



- مصير الحركة مرتبط بمدى تكيفها
مع الوضع الدولي الراهن و الذي يتميز بـ :







- القطبية الأحادية (
الهيمنة و العدوانية الأمريكية )
- التزايد الهائل للفجوة بين
الشمال و الجنوب


- مشكل المديونية الكارثي الذي يأزم حياة شعوب الجنوب


: من أجل
التكيف مع هذا الوضع و مواجهته يجب على الحركة









- التكتل
الاقتصادي بين دولها بتفعيل الحوار جنوب
جنوب
- التضامن السياسي بين دولها لمواجهة مفاعيل
القطبية الأحادية
- التحكم في الثروات
الوطنية لخدمة التنمية في ظل طغيان الشركات م ج
حل النشاط المـــــــــــنزلي :
1/ مظاهر
التعايش السلمي:








- توقيع الهدنة الكورية في جويلية 1953م .
- عقد لقاء جينيف في جوان 1955م بين
أيزنهاور و خروتشوف
والذي تم فيه الاتفاق على الحد من شدة التوتر بين
الطرفين

.
- حل السوفيات لمكتب
إعلام شيوعي عام 1956م
.
- تبادل الزيارات بين قادة
المعسكرين .
- مد جسور التعاون الثقافي والتجاري بين
المعسكرين
.
- مد الخط
الأحمر الهاتفي المباشر عام 1963 م بين موسكو وواشنطن لتسهيل الاتصالات بين
زعيمي

المعسكرين
.
- حدوث التعاون الفعال
بين العملاقين في مجال غزو الفضاء/التحام
مركبتيهما
الفضائيتين في أوت 1975

- التوقيع على عدة
اتفاقيات لمنع انتشار
الأسلحة النووية منها :
سالت (1) عام 72م وسالت (2) عام 79




2/ المقارنة
بين مفهومي الانفراج الدولي والتعايش
السلمي:




الانفراج الدولي "مرحلة
الاسترخاء"
la détente internationale) ( 1963/ 1974) ):عقب التوتر الحاد الذي نتج عن أزمة الصواريخ في كوبا ، قررت الو
م أ و إس بناء
علاقات جديدة مبنية على التقارب ( مرحلة الاسترخاء في فترة الحرب
الباردة )، فتم إنشاء خط هاتفي بين الدولتين وتوقيع اتفاقية موسكو جوان 1963 لمنع
التجارب النووية ثم
توقيع اتفاقية "سالت1
Strategic Armements Limitation Talksوتعني محادثات الحد من الأسلحة الإستراتيجية " في ماي 1972 للحد من الأسلحة المضادة للصواريخ


التعايش السلمي "La coexistence pacifique " : مبدأ في السياسة الخارجية السوفيتية ، ورد في خطاب
" خروتشوف " الزعيم السوفياتي سنة 1956
ويهدف إلى التخفيف
من حدة
" المواجهة مع الو م أ خصوصا في ظل توازن الرعب الناتج عن الترسانة النووية
التي يملكها كل طرف




3/ الظروف
الدولية التي تشكلت في خضمها حركة عدم الانحياز:















- اشتداد الحرب
الباردة



- تحول العالم
الثالث إلى مسرح للصراع بين المعسكرين



- انتشار موجة
التحرر في العالم الثالث
- تخوف الدول
المستقلة حديثا من فقدان سيادتها في هذا الخضم
- ظهور سياسة
التعايش السلمي
- الهيمنة
الاقتصادية على مقدرات شعوب الجنوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 3:01 pm

الوضعية الرابعة : من الثنائية إلى الأحادية القطبية
الإشكالية :
لمدة أربع
عقود ، كان الإتحاد السوفيتي قطبا فاعلا في العلاقات الدولية لكنه تفكك و اختفى مع
نهاية الثمانينات من القرن 20 م تاركا نتائج خطيرة أخَلَت
بالتوازن الدولي وولّدت نظاما دوليا جديد
ا.
التعليمات :

1/ استعن بالفقرات و الوثائق ص 121 في تحديد ظروف بروز
الاتحاد السوفيتي كقطب دولي.


2/ تضافرت جملة من العوامل
أدت إلى تفكك إس ومن ثمّ الكتلة الشرقية ، بين هذه العوامل مستندا إلى

ص 120.
3/ التواريخ المعلمية في ص 120 تؤشر لمجموعة من مظاهر هذا التفكك ، سجلها على كراسك و توسع في شرحها .

4/ بعد التفكك برز نمط جديد للعلاقات الدولية أصطلح على تسميته
" النظام الدولي الجديد " ، اشرح ذلك مستعينا بمكتسباتك و ص 48-49-50 .




5/ بين بعض آثار تفكك إس ومعه الكتلة الشرقية على
العالم من خلال ص 124 – 125 .

6/

7/


نشاط منزلي :




1/ في جدول ، وضح سلبيات و إيجابيات القطبية الأحادية .
2/ بتفكك إس انتهت الحرب الباردة ، كيف و متى ؟



المنتوج :

1/ تحديد ظروف بروز الاتحاد السوفيتي كقطب دولي:
- انتصاراته العسكرية خلال ح ع 2 .
- استحواذه على نصف تعويضات الحرب المفروضة على ألمانيا .
- تحريره لأوربا الشرقية من السيطرة النازية .
- تنصيبه لأنظمة اشتراكية موالية له في أوربا الشرقية .
- اعتناق العديد من الدول خارج أوربا للاشتراكية وتحالفها معه .
- قوته العسكرية ( القنبلة الذرية 1949 )
- مساعدته للحركات التحررية في العالم الثالث .
- مساعدته المادية لدول العالم الثالث المستقلة .
- دفاعه عن دول العالم الثالث ( العدوان الثلاثي على مصر ) .

2/ عــــــــوامل تفكك
إس:

- تركيبته البشرية المتنوعة من حيث الأجناس و القوميات
- نظامه الاقتصادي و السياسي المبني على مركزية مستبدة .
- تردي الوضع الاجتماعي بسبب الإنفاق العسكري .
- إصلاحات غورباتشيف التي عجلت بالتفكك ( البرسترويكا – الغلاسنوست )


3/ توسيع التواريخ المعلمية ( ص 120 ):













- 9/11/1989 : تحطيم جدار برلين الذي
قسّم ألمانيا إلى دولتين ، اشتراكية و رأسمالية ، هو رمز من رموز الحرب الباردة .
- 30/10/1990 : توحيد الألمانيتين
، مظهر من مظاهر انهيار الكتلة الشرقية .
- 28/6/1991
: حل منظمة الكوميكون الاقتصادية والتي كانت أحد أدوات صراع الحرب الباردة .
- 10/7/1991
: حل حلف وارسو ، الذراع العسكرية للكتلة الشرقية .
- 25/12/1991
: النهاية الرسمية لكيان إس ووراثة روسيا الاتحادية له .
4/ النظام الدولي الجديد : أ/ مفهومه :صيغة جديدة للعلاقات الدولية نشأت بعد تفكك الكتلة الشرقية ، قائمة على هيمنة الو م أ على شؤون العالم المختلفة





( المزكز المُهيمن و الاطراف )
بـ/ ملامحه :
















- زوال إس 25/12/1991
- تراجع الشيوعية في العالم
- تزايد الهيمنة الأمريكية على
العالم
- تراجع دور هيئة الأمم المتحدة
- تراجع دور حركة عدم الانحياز
- تنامي دور الشركات م الجنسيات
- تحطيم جدار برلين و توحيد
الألمانيتين
- حل الكوميكون و حلف وارسو

ج/ أدواته :




الاقتصادية :




- صندوق النقد الدولي و البنك العالمي و منظمة
التجارة العالمية .





- الشركات م الجنسيات .




- العولمة الاقتصادية ( تحرير المبادلات )




- الدولار كعملة مفتاحيه للاقتصاد العالمي .





- الإنتاج الزراعي و الصناعي .




العسكرية :





- الحلف الأطلسي .





- التدخلات العسكرية المباشرة ( العراق ، أفغانستان )




السياسية :





- مجلس الأمن من خلال حق الفيتو .





- شعارات الديمقراطية و حقوق الإنسان .



-
دعوى حماية الأقليات.



- إثارة النزاعات العرقية والدينية و
المذهبية لتبرير التدخل .



الإعلامية :



- استخدام وسائل الإعلام في تجسيد القطبية الأحادية.




- العولمة الثقافية ( صياغة العالم وفق قالب ثقافي واحد = تنميط العالم ).

5/ آثار تفكك إس ومعه الكتلة الشرقية على العالم :



- اختلال كبير على مستوى
التوازن الدولي .


- تحول الانقسام العالمي إلى شمال – جنوب


- انفراد و م
أ بكل القضايا الدولية ( الفلسطينية ....).


- تزايد حالة العدوانية
الأمريكية في العالم .


- فقدان العالم الثالث لسند قوي
.


- تقزيم دور الهيئة الأممية لصالح القوة الأكبر في العالم .


- تغييب كلي لحركة عدم الانحياز
.


- تراجع فعالية الحوار شمال-جنوب و التعاون جنوب-جنوب
في ظل هيمنة أمريكية مطلقة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
 

الوحدة الأولى من التاريخ تطور العالم في ظل القطبية الثنائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأساتذة الجزائريين :: منتديات التعليم الثانوي :: التاريخ والجغرافيا :: السنة الثالثة-



© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
boutique dz | المرأة الجزائرية | شبكة المدونات | dz cars | الملتيميديا | رواد النهضة