منتديات الأساتذة الجزائريين
أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..



منتديات الأساتذة الجزائريين

تجمع كوكبة من الأساتذة الجزائريين كل يساهم في قسمه الخاص ويفيد التلاميذ والطلبة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المجاز العقلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: المجاز العقلي   الأربعاء مارس 24, 2010 2:15 pm

المجاز العقلي



المجاز
العقلي

الأمثلة :
1. قال المتنبي يصف ملك الروم بعد أن هزم سيف
الدولة :

ويمشى
به العكاز في الدير تائباً وقد كان يأبى مشى أشقر أجردا (2)

2. بني عمرو بن العاص مدينة
الفسطاط .

3.
نهار الزاهد صائم وليله قائم .

4. ازدحمت شوارع القاهرة .
5. جد جِدك وكد كِدك .
6. قال الحطيئة :
دع المكارم لا ترحل لبغيتها
وأقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي .

7. وقال تعالي : "وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين
الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً " .

8. وقال تعالي : " إنه كان وعده
مأتيا " .

البحث :.
انظر إلي المثالين الأولين تجد أن الفعل في كل
منهما أسند إلي غير فاعله ، فإن العكاز لا يمشى ، والأمير لا يبنى ، وإنما
يسير صاحب العكاز ، ويبني عمال الأمير ، ولكن لما كان العكاز سبباً في
المشي والأمير سبباً في البناء أسند الفعل إلي كل منهما .

ثم أنظر إلي المثالين
التاليين تجد أن الصوم أسند إلي ضمير النهار ، والقيام أسند إلي ضمير الليل
، والازدحام أسند إلي الشارع ، مع أن النهار لا يصوم ، بل يصوم من فيه ،
والليل لا يقوم ، بل يقوم من فيه ، والشوارع لا تزدحم ، بل يزدحم الناس بها
، فالفعل أو شبهه في هذين المثالين اسند إلي غير ما هو له ، والذي سوغ ذلك
الإسناد أن المسند إليه في المثالين زمان الفعل أو مكانه .

وفي المثال الخامس أُسند
الفعلان " جد " و " كد " إلي مصدريهما ولم يسندا إلي فاعليهما . وفي المثال
السادس يقول الحطيئه لمن يهجوه : " واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي " فهل
تظن أنه بعد أن يقول : لا ترحل لطلب المكارم يقول له إنك تطعم غيرك وتكسوه ؟
لا . إنما أراد أقعد كلاً (1) علي غيرك مطعوماً مكسواً فأسند الوصف المسند
للفاعل إلي ضمير المفعول .

وقي المثالين الأخيرين جاءت كلمة " مستوراً " بدل
ساتر و" مأتيا " بدل آت ، فاستعمل اسم المفعول مكان اسم الفاعل ، وإن شئت
فقل أسند الوصف المبني للمفعول إلي الفاعل .

فأنت تري في الأمثلة كلها أن
أفعالاً أو ما يشبهها لم يسند إلي فاعلها الحقيقي ، بل إلي سبب الفعل أو
زمانه أو مكانه أو مصدره ، وأن صفات كانت من حقها أن تسند إلي المفعول
أسندت إلي الفاعل ، وأخري كان يجب أن تسند إلي الفاعل أسندت إلي المفعول
ومن الهين أن تعرف أن الإسناد غير حقيقي ، لأن الإسناد الحقيقي هو إسناد
الفعل إلي فاعله الحقيقي ، فالإسناد إذا هنا مجازى ويسمي بالمجاز العقلي ،
لأن المجاز ليس في اللفظ كالاستعارة والمجاز المرسل ، بل في الإسناد وهو
يدرك بالعقل .

القواعد :.
(24) المجاز العقلي هو إسناد الفعل
أو ما في معناه إلي غير ما هو له لعلاقة مع قرينة مانعة من الإسناد الحقيقي
.
(25) الإسناد المجازى
يكون إلي سبب الفعل أو زمانه أو مكانه أو مصدره ، أو بإسناد المبني للفاعل
إلي المفعول أو المبني للمفعول إلي الفاعل .
المجاز العقلي



المجاز
العقلي

الأمثلة :
1. قال المتنبي يصف ملك الروم بعد أن هزم سيف
الدولة :

ويمشى
به العكاز في الدير تائباً وقد كان يأبى مشى أشقر أجردا (2)

2. بني عمرو بن العاص مدينة
الفسطاط .

3.
نهار الزاهد صائم وليله قائم .

4. ازدحمت شوارع القاهرة .
5. جد جِدك وكد كِدك .
6. قال الحطيئة :
دع المكارم لا ترحل لبغيتها
وأقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي .

7. وقال تعالي : "وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين
الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً " .

8. وقال تعالي : " إنه كان وعده
مأتيا " .

البحث :.
انظر إلي المثالين الأولين تجد أن الفعل في كل
منهما أسند إلي غير فاعله ، فإن العكاز لا يمشى ، والأمير لا يبنى ، وإنما
يسير صاحب العكاز ، ويبني عمال الأمير ، ولكن لما كان العكاز سبباً في
المشي والأمير سبباً في البناء أسند الفعل إلي كل منهما .

ثم أنظر إلي المثالين
التاليين تجد أن الصوم أسند إلي ضمير النهار ، والقيام أسند إلي ضمير الليل
، والازدحام أسند إلي الشارع ، مع أن النهار لا يصوم ، بل يصوم من فيه ،
والليل لا يقوم ، بل يقوم من فيه ، والشوارع لا تزدحم ، بل يزدحم الناس بها
، فالفعل أو شبهه في هذين المثالين اسند إلي غير ما هو له ، والذي سوغ ذلك
الإسناد أن المسند إليه في المثالين زمان الفعل أو مكانه .

وفي المثال الخامس أُسند
الفعلان " جد " و " كد " إلي مصدريهما ولم يسندا إلي فاعليهما . وفي المثال
السادس يقول الحطيئه لمن يهجوه : " واقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي " فهل
تظن أنه بعد أن يقول : لا ترحل لطلب المكارم يقول له إنك تطعم غيرك وتكسوه ؟
لا . إنما أراد أقعد كلاً (1) علي غيرك مطعوماً مكسواً فأسند الوصف المسند
للفاعل إلي ضمير المفعول .

وقي المثالين الأخيرين جاءت كلمة " مستوراً " بدل
ساتر و" مأتيا " بدل آت ، فاستعمل اسم المفعول مكان اسم الفاعل ، وإن شئت
فقل أسند الوصف المبني للمفعول إلي الفاعل .

فأنت تري في الأمثلة كلها أن
أفعالاً أو ما يشبهها لم يسند إلي فاعلها الحقيقي ، بل إلي سبب الفعل أو
زمانه أو مكانه أو مصدره ، وأن صفات كانت من حقها أن تسند إلي المفعول
أسندت إلي الفاعل ، وأخري كان يجب أن تسند إلي الفاعل أسندت إلي المفعول
ومن الهين أن تعرف أن الإسناد غير حقيقي ، لأن الإسناد الحقيقي هو إسناد
الفعل إلي فاعله الحقيقي ، فالإسناد إذا هنا مجازى ويسمي بالمجاز العقلي ،
لأن المجاز ليس في اللفظ كالاستعارة والمجاز المرسل ، بل في الإسناد وهو
يدرك بالعقل .

القواعد :.
(24) المجاز العقلي هو إسناد الفعل
أو ما في معناه إلي غير ما هو له لعلاقة مع قرينة مانعة من الإسناد الحقيقي
.
(25) الإسناد المجازى
يكون إلي سبب الفعل أو زمانه أو مكانه أو مصدره ، أو بإسناد المبني للفاعل
إلي المفعول أو المبني للمفعول إلي الفاعل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ainmlila.yoo7.com
 

المجاز العقلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأساتذة الجزائريين :: منتديات التعليم الثانوي :: الأدب و اللغة العربية :: السنة أولى-



© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا
boutique dz | المرأة الجزائرية | شبكة المدونات | dz cars | الملتيميديا | رواد النهضة